أخباربلاغاتمنوعات

التقرير الأدبي لموسم 2014

انعقد يوم الجمعة 07 دجنبر 2013 بدار الشباب تابريكت على الساعة العاشرة صباحا ، لقاء تواصليا مع جمعيات المجتمع المدني الفاعلة تحت شعار : “من أجل جمعيات أكثر فاعلية” والذي نظمته جمعية حوار الثقافات برئاسة الأستاذ عبد الله الحسني و بحضور عدد من أعضاء الجمعية .

 

ابتدأ اللقاء باستقبال المشاركين من فعاليات مدنية مختلفة، وتمت قراءة التوصيات وملخص حول عمل الجمعية من طرف الاستاذة مليكة بنضهرعضو بجمعية حوار الثقافات، إلى أن فتح النقاش بعد تدخل أولي لرئيس جمعية حوار الثقافات السيد عبد الله الحسني لتوضيح رؤى الجمعية وتوضيح الأهداف العامة والأساسية من اللقاءا ت التواصلية مع مختلف جمعيات وفعاليات المجتمع المدني

والتي تتلخص في 3 محاور أساسية:

النهوض بالذهن الفكري

ثقافة تقبل الآخر

جمع شتات الجمعيات الفاعلة بالمجتمع

وبعد مناقشات مستفيضة ومداخلات طويلة استمرت لأكثر من ساعتين ، توصل اللقاء إلى بلورة مجموعة اقتراحات على شكل توصيات هامة وهي كالتالي:

  • التواصل أداة فعالة وآلية أساسية لخلق دينامية جمعوية فاعلة.
  • محاولة العمل على خلق تمثيلية عريضة لشريحة الشباب نظرا لدوره الهام بالمجتمع.

 

  • تكثيف الأنشطة الثقافية والتواصلية من خلال مختلف الورشات التكوينية والتأطيرية للرفع من مستوى الوعي داخل المجتمع.
  • جمع الشتات الجهوي وبالتالي الوطني لمختلف الجمعيات الفاعلة والعاملة بالمجتمع.
  • بلورة الإطار القانوني وخلق آليات تنظيمية متفق عليها لسنها كخريطة عمل ممنهجة تتفق عليها كل هذه الجمعيات وذلك لضمان التواصل واستمراره بين فعاليات المجتمع المدني.
  • وأخيرا تم الإتفاق على اللقاء من خلال أيام تواصلية بين مختلف افعاليات للتمكن من بلورة استراتيجية عملية وفعالة تخدم مجتمعنا المغربي.
  • وأيضا محاولة نشر كل ماهو جديد وهام في مجال العمل الجمعوي من خلال كل المنابر الإعلامية والمواقع الاجتماعية والإلكترونية وغيرها.

وفي الأخير لا بد من التنويه بكل الاعضاء والمنخرطين الذين ساهموا بروح تطوعية في انجاح هذه المرحلة تجسيدا لرسالة الجمعية واهدافها خدمة للوطن وللطفولة والشباب .

بقاعة باحنيني بالرباط العاصمة نظمت الدورة الثانية لجائزة حوار الثقافات للأدب تحت شعار الإبداع الثقافي من أجل الحوار والتنمية وذلك يومي الاربعاء والخميس لموافق 8 ــ 9 أبريل 2014وشارك في هذه المسابقة ازيد من 145 مترشحا من عدة مدن من المملكة المغربية هذا وقد خصصت الجمعية جوائز تقديرية لكل من الاصناف التالية , شعر قصة مسرح موسيقى غناء وتشكيل. وقد حضر حفل الافتتاح عدة رؤساء جمعيات وشخصيات من وزارة الشباب والرياضة وشعراء وفنانين وأطر وفعاليات القطاع المدني ورجال الاعلام كما تميز الحفل بحضور في مستوى الحدث ورحب السيد عبدالله الحسني رئيس جمعية حوار الثقافات بالحضور في كلمة ألقاها بمناسبة الدورة الثانية للجائزة ونوه بالعمل الذي قامت به لجنة التحكيم والتي كانت تتكون من:

الشعر: عبد القادر ميكيات، مليكة بنضهر، رحيمة بلقاس

القصة: يوسف كرماح، مراد اليوسفي ،محمد مكرم ورحيمة بلقاس

المسرح: عبد القادر ميكيات ونور الدين المرنيسي وعبد الله الحسني

الموسيقى والغناء: الصديق بنبورحيم وعبد الله الحسني

كما أكد على نجاح الدورة من ناحية المشاركات والتي شهدت تنوع في الكلمة والنص والأفكار أبانت عن إبداع حقيقي للشباب كما شكر كل من ساهم في إنجاح هذه الدورة ونوه بالمتعاونين ولجنة التنظيم على الدعم الذي قدموه ويقدمونه لجائزة حوار الثقافات

وقد تميز اليوم الأول من المسابقة بالإستماع ومشاهدة العروض الخاصة بكل الأجناس السابقة الذكر من مدن الرباط وسلا ،القنيطرة ،تمارة وتيفلت

أما اليوم الثاني فقد خصص للمشاركات من مدن فاس ،الناظور ،سيدي بنور،البيضاء،سطات ،مكناس ، تطوان ، تارودانت ،تاونات ، مراكش، الجديدة وزاكورة …

وقد أسفرت النتائج بعد مداولات لجان التحكيم على ما يلي :

في الشعر : جائزة حوار الثقافات كانت من نصيب المبدع الشاب :زكريا الزاير من فاس، مع تنويهين كانا من نصيب كل من : أسماء أطرسي من البيضاء وأحمد أبيجو من الرباط

في القصة: جائزة حوار الثقافات منحت لسكينة ناصح من الدار البيضاء، مع تنويه ناله: زهير هوتة من فاس

في المسرح: جائزة حوار الثقافات تسلمتها فوزية الخاوة من الرباط ، مع تنويه منحا لكل من ريحانة الروكي و قيصون

في الموسيقى والغناء : جائزة حوار الثقافات نالتها المجموعة الموسيقية سلاتوكادا من سلا والتنويه كان من نصيب كل من : مريم العيادي وشيماء بربيش من الرباط.

في الفن التشكيلي : جائزة حوار الثقافات استحقها سفيان حميدوش من سلا وتم التنويه بندى الرحموني من الرباط.

وفي الأخير تم توزيع الجوائز والشواهد التقديرية للفائزين والفائزات وأيضا لكل من شارك في هذه الدورة منحت شواهد المشاركة تقديرا وعرفانا على المساهمات القيمة والجيدة في دورة هذه السنة من جائزة حوار الثقافات.

وقد اختتم الحفل بعرض مسرحي بعنوان : “في اتنطار بهلول ” من توقيع جمعية السراج المسرحي، وقد كان العرض من إخراج عبد العزيز العواد ومن تأليف رشيد الحيمر وأما التشخيص فكان لكل من:

شكيب القاضي ، أميمة البودالي، هبة المبروكي ، محمد أحمدو ، ريحانة الروكي ،أيوب الصراخ وعبد العزيز العواد.أما المحافظة العامة فلأمينة مجبر والمعدي بنمبارك والحبيب دباب .تقني الموسيقى ياسين معناني، الملابس محمد السملالي ، الديكور لعبد السلام رمسيس. أما إعداد الممثلين فقد كان لبوجمعة كاطكاط.

ــ نظمت جمعية حوار الثقافات بمدينة الرباط يومي 7 و 8 يونيو 2014دورة تكوينية في مهارات التواصل مع الآخرين

تميزت هذه الدورة بطابعها التنشيطي المتنوع، حيث كان المدرب يعمل على تقديم كل مفهوم بمساعدة لعبة أو تطبيق عملي…

 

بدأ المدرب هذه الدورة بالرجوع إلى جذور التواصل مع الآخرين، ألا وهي التفكير الإيجابي، من خلال تقديم مجموعة من القواعد الأساسية التي تساعدنا على أن يكون توجهنا العقلي إيجابيا.

 

بعد ذلك أشار المدرب إلى أن التواصل مع الآخرين مهارة كغيرها من المهارات تحتاج إلى وعي بسلم التعلم وتطبيقاته عليها.

 

مباشرة بعدها كان المشاركون في موعد مع إحدى أهم الألعاب التي لاقت إعجابا كبيراً من المشاركين… إنها لعبة الثعبان البشري، التي استثمرها المدرب لتقديم الأركان الخمسة للنجاح.

 

بعد ذلك انتقل المدرب للحديث عن أهمية معرفة الآخرين من أجل تواصل أفضل، حيث تحدث عن الأنظمة التمثيلية والبرامج العليا وكذا تطبيقاتها في التواصل.

 

ثم تحدث المدرب عن نموذج التواصل في البرمجة اللغوية العصبية بعد أن ذكر مستويات الألفة وأهميتها في التواصل، و كانت أروع فقرات هذه الدورة هي تلك التي تعرف فيها المتدربون على أهم مهارات التواصل العملية… حيث تم التعرف عن أهمية الإنصات وأبعاده في التواصل وكذا عن مفهوم ما وراء الرسالة وأهمية الدقة في التواصل وضرورة تعلم طرق إعطاء التغذية الراجعة بشكل إيجابي وبناء من أجل علاقات قوية دائمة.

 

وفي الأخير ذكر المدرب المشاركين بأهمية تطبيق ما تعلمناه جميعاً، بإعتباره الخطوة الأهم من أجل استفادة قصوى من هذه الدورة… ثم اختتمت الدورة بالصور التذكارية للمشاركين وكلمات الشكر للمدرب والجمعية المنظمة.

 

في إطار رسالتها الرامية إلى تدعيم وتقوية قدرات الجمعيات العاملة في مجال المجتمع المدني، نظمت جمعية حوار الثقافات الدورة التكوينية الجهوية الرابعة لفائدة رؤساء الجمعيات وكذا الفاعلين الجمعويين تحت شعار “من لا تنظيم له لا قوة له” . وذلك بتاريخ من31 فبراير الى 31 يونيو 2014.

وشملت الورشات الآتية

الورشة الاولىالتخطيط الاستراتيجيدراسة أركان التخطيط الإستراتيجي

التدريب على القيادة

التكوين الذاتي والتميز

 

الورشة الثانيةتكنولوجيا المعلومات والاتصالاتالشبكة العنكبوتية

البريد الالكتروني

انشاء المواقع

 

الورشة الثالثةالتكوين المسرحيالارتجال

التشخيص

تنمية القدرات الشخصية

 

 

وقد استفاد من هذه الدورة 55 مشارك ومشاركه تتراوح أعمارهم بين 16-50سنه وينتمون الى بلدان مختلفة منها فلسطين واليمن والسعودية وليبيا والمغرب

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق