أخبارأنشطةبلاغاتمنوعات

حفل توقيع ديوان ( أنا لم أمت يا صانع التماثيل) للشاعر حسام الدين النايف

احتفاء بمناسبة صدور الديوان الجديد للشاعر حسام الدين النايف نظمت جمعية حوار الثقافات بالرباط حفل توقيع ديوان

( أنا لم أمت يا صانع التماثيل) ، وقد تخللته قراءة نقديه قدمها الاستاذ عبدالكريم القيشوري.قال فيها أن الشاعر حسام الدين النايف شاعر حقيقي يكتب ما يعيش مسكون بالشعر دمه يرنو إلى الكتابة يسعى إلى أن يرصع الصمت بالصوت وأحيانا يؤثث بالصمت حانات اللغة. يعشق الغرق في الكلام تعب من الحلم يطأ الأرض بلزوجة الوداع أحالته روحه إلى الفراغ . أنهكته الحروب .وأيضا عرف في حياته سلسلة من الوفيات أبوه أعدم شنقا حتى نبت الحبل كالخردل بين شفتيه. أمه تعبت من عد توابيت أبنائها حتى نسيت روحها بأحد التوابيت. تحضر المرأة في قصيدته ملهمة حتى إذا جاءها اعترف ذات قصيدة أن مجيئه إليها كان خطأ .وأضاف الاستاذ القيشوري أن حسام الدين النايف شاعر إنساني مرهف الحس يعيش أكثر من حياة في لحظة واحدة. يعيش الحلم والكابوس الأبدي يصارع التخلف والنفي والتشاؤم والحروب.. يحطم الجدران المتخلفة من أجل الفرح والحرية من أجل الحياة. خاض الصراع من أجل إثبات الذات كإنسان وكمحارب وكمنفي سلاحه القلم للتعبير عن الألم . وقد أدار الأمسية الأستاذة سعاد ميلي التي رحبت في افتتاح الأمسية بالحضور. بعد ذلك استمع المثقفون والمثقفات إلى قصائد الشاعر حسام الدين،
وعن الأمسية أيضاً قال رئيس الجمعية عبدالله الحسني: تأتي هذه الأمسية امتدادا لبرنامجنا وحتى ننوع في برامجنا لهذا العام ما بين الفنون والآداب واستضافة عدد من المبدعين والموهوبين، والتي نستضيف من خلاله الشاعر العراقي حسام الدين النايف .. مشيرا إلى أن هذا التنوع في فعاليات الجمعية هو جزء من ثراء مدينة الرباط.. إذ تأتي هذه الانشطة من قبيل الواجب تجاه الثقافة والفنون والآداب . وأخيرا هنأ رئيس الجمعية والحضور والمنظمين على نجاح الحفل ولا سيما التقدير والاحترام الذي يكنونه لجمعية حوار الثقافات . وشرع الشاعر حسام الدين النايف في توقيع مجموعته الشعرية ، كما دعا رئيس الجمعية عبدالله الحسني إلى حفل شاي على شرف الحضور ،وبذلك أسدل الستار عن الأمسية الفنية والشعرية بمقر دار الثقافة بالرباط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق