الخميس 25 أبريل 2024, 14:49
الرئيسية » أخبار » أشغال الدورة التكوينية الخاصة بتكوين المكونين

أشغال الدورة التكوينية الخاصة بتكوين المكونين

حول “التحركات الجارية من طرف جمعيات المجتمع المدني بجهة الرباط سلا
القنيطرة “جمعية حوار الثقافات” و “جمعية الهضبة الخضراء” من أجل التنزيل
الوطني للبرنامج التكويني حول الديمقراطية التشاركية والحكامة ”
بعد عودتنا مباشرة من مدينة مراكش بمناسبة مشاركتنا في أشغال الدورة التكوينية المنظمة
من طرف “الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع
المدني”، والخاصة بتكوين المكونين، انكببنا على عقد عدة لقاءات تواصلية وتشاورية مع
مجموعة من جمعيات المجتمع المدني المنتمية لجهة الرباط سلا القنيطرة :
عقد الإجتماع الأول يوم الأربعاء 06 فبراير بمدينة الرباط، بين السيد عبد الله الحسني ●
رئيس “جمعية حوار الثقافات”، والسيد الحسين البوعزاوي رئيس “جمعية الهضبة
الخضراء”، وكان موضوع اللقاء هو تبادل وجهات النظر حول مشروع الجامعة الوطنية
للمجتمع المدني ؛
عقد الإجتماع الثاني يوم الجمعة 08 فبراير بمدينة الرباط كذلك، بين السيد عبد الله الحسني ●
رئيس “جمعية حوار الثقافات”، والسيد الحسين البوعزاوي رئيس “جمعية الهضبة
الخضراء”، من أجل توضيح الرؤية أكثر ووضع الخطوط العريضة للعمل ؛
عقد الإجتماع الثالث يوم الثلاثاء 12 فبراير بمقر “مجلس جماعة سلا” مع السيد العمدة من ●
أجل إخباره بالمشروع المزمع القيام به ؛
عقد الإجتماع الرابع يوم السبت 16 فبراير بمدينة الرباط بمقر “الهيئة الوطنية لحقوق ●
الإنسان”، مع جمعيات المجتمع المدني بهذه المدينة، من أجل التواصل والتشاور، حيث تم
عرض أرضية الإشتغال وتسطير الأهداف من أجل إخراج خطة عمل جماعية ؛
عقد الإجتماع الخامس يوم الجمعة فاتح مارس بدار الشباب أولاد وجيه بمدينة القنيطرة مع ●
مجموعة من الجمعيات، من أجل التواصل والتشاور حول الموضوع ؛
عقد الإجتماع السادس يوم السبت 09 مارس بدار الشباب بمدينة تيفلت مع مجموعة من ●
الجمعيات، من أجل التواصل والتشاور حول الموضوع ؛
عقد الإجتماع السابع والأخير يوم السبت 16 مارس بمدينة سيدي قاسم مع مجموعة من ●
الجمعيات، من أجل التواصل والتشاور حول نفس الموضوع.
وخلاصة القول أن مجموع هذه اللقاءات التواصلية والتشاورية كان هدفها الإتفاق على خلق
إطار قانوني تكون مهمته الأساسية التشبيك بين الجمعيات من أجل التعاون وتبادل الخبرات
والتكوين، وقد تم التفاهم و التوافق بين جميع المكونات، على إطلاق الإسم التالي على هذا
المولود الجديد : “الجامعة الوطنية لجمعيات المجتمع المدني”، والتي من أهدافها الأساسية ما
يلي :
-1 حث جمعيات المجتمع المدني على استثمار آليات الديمقراطية التشاركية التي تضمنها
دستور 2011 بغية إحداث دينامية محلية تشاورية بين جميع المتدخلين لتكثيف الجهود من أجل
جعل هذه الآليات رافعة للنموذج التنموي الجديد المحلي ؛
-2 تحسيس الجمعيات بمستجدات ومضامين القوانين التنظيمية الجديدة ذات الصلة بالمجتمع
المدني ؛
-3 مواكبة الجمعيات للقيام بأدوارها الدستورية الجديدة والإلمام بكيفية إعداد العرائض
والملتمسات على الصعيد المحلي والوطني ؛

شاهد أيضاً

البرنامج التكويني المتعلق بمواكبة وتعزيز قدرات الجمعيات والتعاونيات

باعتبارها محطة لتقييم واستثمار النتائج المتحصلة من مشروع تكوين المكونين في دورته الثانية بمدينة مراكش، …

اترك تعليقاً

التخطي إلى شريط الأدوات